الصحة

ماهو حليب الصويا و أهم فوائده

حليب الصويا مصنوع من فول الصويا وهو بديل نباتي للحليب، يتميز بقوامه الكريمي.

عادة يتم إضافة بعض الفيتامينات والمعادن إليه لتعزيز فوائده الصحية ، ويمكن إضافة مكثفات لتحسين قوامه وإطالة عمره

ولأسباب عديدة يمكن للناس أن يستهلكو حليب الصويا بدلاً من الحليب ، مثل: عدم تحمل اللاكتوز؛ هو سكر موجود في حليب البقر لأن بعض الناس يعانون من مشاكل في الجهاز الهضمي مما يسبب آثار جانبية سيئة في الجهاز الهضمي ، والبعض لا يفضل طعم الحليب أو يتجنب استخدامه لفقدان الوزن ، ومن الجدير بالذكر أن حليب الصويا أحد البدائل الأكثر شيوعًا ، فالقيمة الغذائية للحليب النباتي مماثلة لتلك الموجودة في حليب البقر قليل الدسم

حليب الصويا
فوائد حليب الصويا

فوائد حليب صويا

الفوائد الصحية الرئيسية لاستهلاك حليب الصويا هي:

1. تعزيز صحة القلب

يحتوي حليب صويا على بروتين ضروري للنمو، تتكون البروتينات من الأحماض الأمينية التي لها دور فعال في حماية القلب وتعزيز صحته.
وبالتالي ، فإن تناول حليب الصويا يساهم في خفض مستويات الكوليسترول المرتفعة وتحسين صحة وكفاءة الأوعية الدموية في الجسم ، وبالتالي يحميك من أمراض القلب.

إقرأ أيضاً

فوائد فول الصويا للاعبين كمال الأجسام

ما هو البظر وأين يقع وكيف تتم مداعبته كل ما تريد معرفته

2. تقليل الأعراض المصاحبة لانقطاع الطمث

يمكن أن يسبب وصول المرأة إلى مرحلة انقطاع الطمث بعض الأعراض المزعجة ، مثل: الهبات الساخنة وتغيرات المزاج ، لكن حليب الصويا يساعد في الحفاظ على مستويات مناسبة من هرمون الاستروجين في الجسم ، وبالتالي تقليل الأعراض المصاحبة لانقطاع الطمث.

3. التقليل من آلام هشاشة العظام

يساعد تناول حليب الصويا على توفير بعض الراحة نتيجة مرض هشاشة العظام ، وهو مرض يهدد النساء اللواتي يصلن إلى سن اليأس نتيجة انخفاض كثافة العظام وانخفاض مستويات الكالسيوم.

وجد أن الجمع بين العلاج بالهرمونات البديلة وحليب الصويا يؤثر بشكل إيجابي على مستويات الكالسيوم في الجسم ، وبالتالي حماية المرضى من الألم الشديد وخطر الإصابة بالكسور.

4. يقلل من مخاطر الاصابة بالسرطان

إن تناول حليب صويا من شأنه أن يقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي ، وخاصة تلك المرتبطة بمستويات هرمون الاستروجين ، وبالتالي فإن استهلاك حليب الصويا من قبل الرجال ، بدوره ، يساهم في تقليل مخاطر الإصابة بسرطان البروستاتا.

5. يعمل كمضاد للأكسدة

وهذا يعني أنه يحارب المستويات العالية من الجذور الحرة التي يؤدي تراكمها في الجسم إلى ارتفاع مخاطر الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة المختلفة ، والأمراض المزمنة يقصد بها كلا النوعين من مرض السكري وأمراض القلب والسرطان والكوليسترول والعديد من الأمراض الأخرى التي لا تحتوي على علاج لهم.

6. السيطرة على السمنة

بما أن حليب الصويا غني بالإيزوفلافون ، فإن ذلك يساهم في تقليل مخاطر السمنة لدى كل من الرجال والنساء ، حيث يقلل من حجم محيط الخصر ، مما يؤثر بشكل إيجابي على قضية الوزن والسمنة.

الآثار الجانبية لحليب الصويا

يمكن أن يعاني بعض الأشخاص من الحساسية تجاه فول الصويا ، كما أن حليب الصويا يحتوي على مركبات تسمى مضادات التغذية.

حيث تقلل هذه المواد من امتصاص العناصر الغذائية في الجسم ، وتضعف هضم البروتينات والكربوهيدرات ، وعلى الرغم من احتواء هذا الحليب على البروتين ، إلا أن بعض الأنواع التجارية قد تفتقر إلى الميثيونين ، وهو أحد الأحماض الأمينية الأساسية نتيجة عمليات التصنيع. لذلك يحتاج الجسم للحصول على هذه الأحماض من مصادر أخرى ، وفي حالة عدم حصوله على ما يكفي من الكالسيوم والميثيونين وفيتامين د ، لا يمكن اعتبار هذا النوع من الحليب بديلاً جيدًا لحليب البقر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى