الأدوية الطبية والطبيعية

تعرف على طرق الإصابة بفيروس ماربورغ

طرق الإصابة بفيروس ماربورغ

طرق الإصابة بفيروس ماربورغ، ينتمي فيروس ماربورغ إلى نفس عائلة الإيبولا وقد انتشر سابقًا في أماكن قي إفريقيا مثل أنغولا والكونغو وكينيا وجنوب إفريقيا وأوغندا.

يبدأ تفشي فيروس ماربورغ عندما يقوم حيوان مصاب ، مثل القرد أو خفاش الفاكهة ، بنقل الفيروس إلى الإنسان ، والذي بدوره ينقله إلى إنسان آخر من خلال ملامسة سوائل جسم شخص مصاب.

وبحسب منظمة الصحة العالمية ، فإن الإصابة بفيروس “ماربورغ” تحدث من خلال ملامسة إفرازات وأنسجة الجسم المصاب ، مشيرة إلى أنها حمى نزفية شديدة العدوى تشبه فيروس الإيبولا.

وتشمل أعراض الإصابة بهذا الفيروس القاتل الصداع ، وقيء الدم وآلام العضلات ، بالإضافة إلى ارتفاع درجة حرارة الشخص المصاب بالفيروس.

طرق الإصابة بفيروس ماربورغ
طرق الإصابة بفيروس ماربورغ

ينزف بعض المرضى فيما بعد من فتحات الجسم مثل العينين والأذنين.

لا يوجد دواء أو لقاح معتمد ضد فيروس ماربورغ ، لكن معالجة الجفاف والرعاية الداعمة الأخرى يمكن أن تحسن فرص المريض في البقاء على قيد الحياة.

يشار إلى أن معدلات الوفيات للمصابين بالفيروس كانت مرتفعة وبلغت 88٪ في حالات التفشي السابقة ، لكن منظمة الصحة العالمية قالت إن العدد يختلف باختلاف السلالة وكيفية التعامل مع حالات الإصابة.

دقت منظمة الصحة العالمية ناقوس الخطر ، بإصدار تحذير بشأن فيروس ماربورغ القاتل.

قالت منظمة الصحة العالمية ، إن الجهات الصحية في غينيا سجلت وفاة فيروس ماربورغ ، في الحالة الأولى التي سُجل فيها هذا المرض الفتاك في غرب إفريقيا.
وكان الشخص المصاب بالفيروس قد تلقى العلاج في عيادة بجيكيدو ، حيث تم إرسال فريق طبي سريعًا بسبب تدهور حالته والأعراض التي ظهرت عليه.

 

وكشفت منظمة الصحة العالمية ، أن معدلات الوفيات في الإصابة بفيروس ماربورغ الذي تنتقل عن طريق الخفافيش تراوحت بين 24 و 88٪ في حالات التفشي السابقة ، موضحة أن النسبة تعتمد على سلالة الفيروس وطريقة مواجهة الحالات ، بحسب ما ورد.

 

يشار إلى أن العالم عانى 12 تفشيًا كبيرًا لفيروس ماربورغ منذ عام 1967 ، معظمها في جنوب وشرق إفريقيا.

وقال ماتشيديسو مويتي ، المدير الإقليمي لإفريقيا في منظمة الصحة العالمية: “إن قدرته على الانتشار على نطاق واسع تعني أننا يجب أن نوقفه في مساره”.

يأتي هذا الاكتشاف بعد شهرين فقط من إعلان منظمة الصحة العالمية نهاية التفشي الثاني لفيروس إيبولا في غينيا ، الذي ظهر العام الماضي وأودى بحياة 12 شخصًا.

وأضاف “نعمل مع السلطات الصحية لتنفيذ استجابة سريعة تعتمد على تجربة غينيا السابقة وخبراتها في إدارة فيروس إيبولا الذي ينتقل بطريقة مماثلة”.

طرق الإصابة بفيروس ماربورغ

طرق الإصابة بفيروس ماربورغ

يرتبط فيروس ماربورغ بالكهوف والمناجم التي تأوي خفافيش الفاكهة “روزيتوس” ، وبمجرد نقلها للإنسان تنتشر العدوى من شخص إلى آخر من خلال ملامسة سوائل الجسم أو الأشياء غير النظيفة مثل الإبر الملوثة.

يبدأ تفشي فيروس ماربورغ عندما يقوم حيوان مصاب ، مثل القرد أو خفاش الفاكهة ، بنقل الفيروس إلى الإنسان ، والذي بدوره ينقله إلى إنسان آخر من خلال ملامسة سوائل جسم شخص مصاب.

كما ترتبط فيروسات الإيبولا وماربورغ ببعضها البعض ، مسببة الحمى النزفية التي تتميز بالنزيف الشديد وفشل الأعضاء ، مما يؤدي إلى الوفاة في كثير من الحالات.

طرق الإصابة بفيروس ماربورغ

إقرأ أيضاً

تعرف على فوائد ريدبول المذهلة و أضرارها أيضا وكل ما تريد حولها

أعراض فيروس ماربورغ

وبحسب منظمة الصحة العالمية ، فإن الإصابة بفيروس “ماربورغ” تحدث من خلال ملامسة إفرازات وأنسجة الجسم المصاب ، مشيرة إلى أنها حمى نزفية شديدة العدوى تشبه فيروس الإيبولا.

وتشمل أعراض الإصابة بهذا الفيروس القاتل الصداع ، وقيء الدم وآلام العضلات ، بالإضافة إلى ارتفاع درجة حرارة الشخص المصاب بالفيروس.

ينزف بعض المرضى فيما بعد من فتحات الجسم مثل العينين والأذنين.

لا يوجد دواء أو لقاح معتمد ضد فيروس ماربورغ ، لكن معالجة الجفاف والرعاية الداعمة الأخرى يمكن أن تحسن فرص المريض في البقاء على قيد الحياة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى