العملات الرقمية

ما هي تكنولوجيا البلوكشين Blockchain شرح مبسط وسهل

شرح مبسط و سهل من الصفر لما هي تكنولوجيا البلوكشين Blockchain ففي 2021 لابد على الجميع بدون إستثناء ان يعرف كل المعلومات و يفهم ما هي شبكة و تكنولوجيا البلوكشين Blockchain او بالدرجة الحرفية سلسلة الكتل التي تعتمد على نظام الكتلة، الخدمات و التقنيات التي تقدمها وتعد ب تقديم المزيد من خلالها للمجتمع التكنولوجي.

من المهم ان تتعرفوا على تكنلوجيا المستقبل التي تسمى تقنية البلوكشين، هذه التكنولوجيا يمكن أن تكون هي أساس كل المشاريع الرقمية المشفرة القادمة في مستقبل، مثل مشاريع قواعد البيانات، مشاريع المال و الأعمال، المعاملات المالية، البنوك و المصارف، سلاسل التوريد، الاقتصاد، التصويت، الانتخابات، الحوسبة، الصحة العالمية، الحواسيب الكمومية الفائقة السرعة، إنترنت القيمة، إنترنت الأشياء و الانترنت الحالي. و المزيد ستظهره لنا تكنولوجيا البلوكشين في المستقبل.

هل أنت مستعد لتعرف كل شيئ عن مفهوم Blockchain ومبادئ وتكنولوجيا العمل. نطاق النظام ومزاياه وعيوبه. كيف يتم إدارة Blockchain في بلدان مختلفة و كيف يتم استخدامها، كل هذا ستجدونه في هذا المقال.

تخيل عالماً تتم فيه المعاملات المالية بدون وسطاء مثل البنوك والمحامين والمحاسبين. حيث لا يوجد أطراف مقابلة ولا توجد رسوم معاملات. وبينما يعمل كل شيء بشكل مجهول وديمقراطي. يبدو وكأنه خيال ، لكنه في الواقع حقيقة، تحققه تكنولوجيا البلوكشين.

تقنية البلوكشين

إذا ما هي تقنية البلوكشين بدون تعقيد ؟

تقنية البلوكشين Blockchain هي عبارة عن سلسلة مستمرة من الكتل مبنية وفقًا للقواعد المعمول بها ، والمعلومات المخصصة. تعد Blockchain كسجل معاملات و تحويلات مالية او بياناتية و قاعدة بيانات موزعة دائمة يمكن برمجتها ليس فقط لتسجيل المعاملات المالية كالعملات المشفرة ، ولكن تقريبًا يمكن استغلال تكنولوجيا البلوكشن من اجل استخدامات متعددة، مثل التجارة، الصحة، المال، الرعاية الصحية… من اجل المصداقية و الموثوقية.

تقنية البلوكشين Blockchain Technology ، بكلمات بسيطة ، هي قاعدة بيانات ضخمة يتم توزيعها حول العالم وتتم إدارتها بشكل مستقل. أي أن معالجة المعلومات وتخزينها ليست مغلقة على خادم واحد.

تتكون القاعدة نفسها من العديد من الكتل التي تخزن رقمًا مشفرًا ، وعناصر متصلة تحول هذه الكتل إلى سلسلة واحدة. ومن هنا جاء الاسم نفسه “سلسلة الكتل”.

بدأ اختراع Blockchain في عام 2008 ، مباشرة بعد الأزمة المالية العالمية International Financial Crisis او The Global Financial Crisis. ثم فقدت البنوك و المصرفيون Banking System وسلطات الدولة الحكومية بشكل عام مصداقيتها ، وبالتالي أصيب كثير من الناس بخيبة أمل من المؤسسات المالية و المصرفية التقليدية، مما جعلت النظام العالمي محط تساؤلات كبيرة.

يُعتقد أن اسم مبتكر Blockchain هو ساتوشي نيكاموتو. لكن لم يره أحد من قبل. لذلك ، هناك رأي مفاده أن هذا مجرد اسم مستعار ، يوجد خلفه فريق كامل من المبرمجين الذين قرروا تطوير شيئ جديد للعالم و النظام المالي العالمي.

وإلى جانب ذلك ، فإن الاسم واللقب نفسه عندما تم ترجمته من اليابانية الى العربية وجد أن ما يعنيه هو “أساس التفكير المستنير”. هذا النوع من التلميحات إلى أن Blockchain الجديد هو عنصر من عناصر المستقبل ، والذي نراه الآن حاضرًا بسرعة كبيرة.

لكن مثل هذا التعريف لا يعطي فهماً كافياً لما هي البلوكشين و كيف تعمل و ما هي قوتها التكنولوجية و ما الذي يمكن أن تضيفه لمجال تكنولوجيا المعلومات. دعنا نفكر في blockchain بمزيد من التفصيل ونحاول شرح نوع التكنولوجيا ببساطة ووضوح.

تقنية البلوكشبن Blockchain هي أداة متعددة الاستخدامات لبناء قواعد بيانات متنوعة ، والتي تتمتع بالمزايا التالية:

اللامركزية : لا يوجد خادم أو حاسوب واحد يقوم بتخزين المعاملات و المعلومات. يتم الاحتفاظ بجميع السجلات من قبل كل عضو في النظام أو الشبكة كبر حواسيب موزعة عبر العالم و لا أحد له أي سلطة على تغيير نظام الشبكة أو تزوير في محتواها.

الشفافية و المصداقية الكاملة : يمكن لأي مشارك تتبع جميع المعاملات التي تمت في النظام، من أي مكان في العالم، كما أنه يمكن المشاركة في شبكة البلوكشين.

السرية التامة الخصوصية: يتم تخزين جميع البيانات مشفرة بشكل كامل عبر خورزميات معقدة رياضيا. يمكن للمستخدمين تتبع جميع المعاملات ، ولكن لا يمكنه تحديد مستلم أو مرسل المعلومات إذا كان لا يعرف رقم المحفظة. و هذا يتطلب مفتاح خاص مميز لتنفيذ المعاملات.

الموثوقية: سيتم رفض أي محاولة لإجراء تغييرات غير مصرح بها في شبكة البلوكشين و ذلك لعدم الاتساق مع النسخ السابقة لقاعدة البيانات. للتغيير القانوني للبيانات ، يلزم وجود رمز فريد خاص يتم إصداره وتأكيده من قبل النظام.

المرونة: يتم التحقق من البيانات التي تمت إضافتها إلى النظام من قبل المشاركين الآخرين في شبكة البلوكشين. بعمليات فريدة ذكية ، المشاركين في الشبكة يعيدون حساب التجزئة عبر االحواسيب الخاصة بهم من أجل التأكد من المعاملات عبر الحسابات التي يقوم بها النظام للتأكد من المعلومات الحديثة عبر تطابق تسلسلها مع المعلومات السابقة.

من خلال السماح بنشر المعلومات الرقمية دون نسخها ، أنشأت تقنية blockchain الأساس للإنترنت الجديد. تم تطبيق التكنولوجيا على عملة البيتكوين  Bitcoin الرقمية و عملة الإثريوم Ethereum و الهديد من العملات الأخرى ، لكن مجتمع التكنولوجيا يبحث حاليًا عن تطبيقات أخرى، و كما هو الحال التكنولوجيا حتى الان تم تطبيقها على أكثر المجالات حيوية مثل سلسلة التوريد التجارية، الأنترنت، البنوك، مجال صناعة السيارات، المدن الذكية.

تكنولوجيا البلوكشين لم تخلق فقط للنظام المالي بل حتى للأعمال التقليدية، و الشركات و المؤسسات الحالية حتى تقدم الأفضل لنظام تخزين المعاملات و البيانات، حتى تكون التكنولوجيا عملية لكل القطاعات، البلوكتشين تعمل بنظام التشفير و لا يمكن التزوير فيها حتى في أبسط و أصغر المعلومات مهما كانت أهميتها

لهذا حتى الان منذ أطلاقها، شبكة البلوكشين الخاصة بعملة البيتكوين لم يسبق لها ان تعرضت لأي هجوم، و لا يستطيع أي كيان كيف ما كان يلحق أي ضرر بشبكة البيتكوين ما لم يملك على الأقل 51% من القوة الحاسوبية للشبكة.

يُطلق على عملة البتكوين المشفرة اسم “الذهب الرقمي” ، وذلك لسبب وجيه. اليوم ، تبلغ القيمة الإجمالية للعملة ملايين الدولارت .يمكن لتكنولوجيا البلوكشين Blockchain إنشاء أنواع أخرى من القيمة الرقمية أيضًا. لا تحتاج إلى معرفة كيفية عمل blockchain لاستخدامه ، مثل الإنترنت أو السيارة ، على سبيل المثال. ومع ذلك ، فإن امتلاك معرفة أساسية بهذه التكنولوجيا الجديدة سيساعدك على فهم سبب اعتبارها تكنولوجيا ثورية.

عمل تكنولوجيا البلوكشين Blockchain يرتكز على أربعة مبادئ رئيسية:

  • عدم وجود خادم مركزي وتوزيع المعلومات و التحويلات و التعاملات.
  • حماية مطلقة للبيانات.
  • انفتاح جميع العمليات المنفذة على العالم.
  • عدم وجود وسطاء.

عبر البلوكشين يتم ضمان أمان إضافي للبيانات من خلال تشفير خاص باستخدام وظائف التجزئة التي تبدو كمجموعة لا معنى لها من الأرقام والحروف والتوقيع الرقمي. علاوة على ذلك ، يتم عمل الأخير من نسختين – مفتوح ومغلق.

الشيء الأكثر إثارة للاهتمام هو أنه يمكن لأي مستخدم عرض المعلومات الموجودة في الكتل. بما في ذلك المالية. على سبيل المثال ، يمكنك أن ترى بسهولة أن أحد المستخدمين قد قام بتحويل حتى مليار دولار إلى آخر. لكن من قام بالتحويلة ولمن تمت التحويلة سيبقى ذلك سراً ، ولا يعرفه سوى المشاركين المباشرين في المعاملة. وهذا ما يقوم عليه مبدأ شفافية Blockchain.

عدم وجود وسطاء. يعني تتم جميع معاملات Blockchain بمشاركة مشاركين مباشرين فقط. ولا توجد بنوك وأنظمة دفع ومبادلات وكتاب عدل وما إلى ذلك. هذا يعني أن هناك ضمانًا بنسبة 100% بأن الأموال ستصل إلى المرسل إليه ولن يتم تجميدها أثناء التحويل.

البلوكشين

تقنية البلوكشين Blockchain بكلمات بسيطة

تقنية البلوكشين Blockchain هي قاعدة بيانات موزعة حيث لا يتم توصيل أجهزة التخزين بخادم مشترك أو خادم واحد مركزي. تخزن قاعدة البيانات هذه قائمة متزايدة باستمرار من السجلات المتسلسلة بدقة و التي تسمى الكتل. تحتوي كل كتلة على طابع زمني ورابط للكتلة السابقة.

لنشرح البلوكشين عبر مثال بسيط و غير معقد، فغالبًا ما تتم مقارنة البلوكشين Blockchain بمذكرات أو سجل أو خزانة ملفات ، حيث يتم عمل السجلات بترتيب زمني حول ما تم إنجازه. حتى لا يتمكن أي شخص خارجي من إجراء تغييرات على اليوميات وفقًا لتقديره الخاص ، يتم تشفير جميع المعلومات بطريقة خاصة و بصمة مميزة.

ومن أجل الموثوقية ، تحتوي اليوميات على العديد من النسخ المخزنة في أماكن مختلفة. علاوة على ذلك ، عند إدخال معلومات جديدة في اليوميات ، يتم تحديثها على جميع النسخ بعد التحقق منها.

تم تصميم تقنية البلوكشين Blockchain من الألف إلى الياء لتكون آمنة على مستوى قاعدة البيانات. تم اقتراح مفهوم البلوكشين Blockchain في عام 2008 من قبل ساتوشي ناكاموتو و كما تم الذكر في الأعلى هو غير معروف الهوية، يمكن أن يكون شخصا أو محموعة من الأشخاص. تم تنفيذه لأول مرة في عام 2009 كعنصر من مكونات العملة الرقمية – البيتكوين

حيث تلعب البلوكشين Blockchain دور دفتر الأستاذ المشترك الرئيسي لجميع العمليات باستخدام عملات البيتكوين. بفضل تقنية البلوكشين blockchain ، أصبحت العملة المشفرة Bitcoin أول عملة رقمية لحل مشكلة الإنفاق المزدوج دون استخدام أي سلطة موثوقة أو خادم مركزي.

يتم توفير الأمان في تقنية blockchain من خلال طابع زمني لامركزي واتصالات الشبكة من الند للند أو نظير إلى نظير. نتيجة لذلك ، يتم تكوين قاعدة بيانات تتم إدارتها بشكل مستقل بدون مركز واحد. وهذا يجعل تكنولوجيا البلوكشين مناسبًة جدًا لتسجيل الأحداث (مثل السجلات الطبية) وعمليات البيانات وإدارة الهوية ومصادقة المصدر.

ما رأيكم في كل ما قرأته عن تكنولوجيا البلوكشين؟

هل تحمست لأن تقرأ المزيد من المعلومات عن تقنية البلوكشين التي يمكن أن تغبر نظرتنا للتكنولوجيا و التي يمكن ان تحسن العديد من المجالات.

هذا الموضوع هو الأول في سلسلة “شرح مبسط و سهل من الصفر للبلوكشين Blockchain”، حيث سنقدم للقارئ مقدمة غير تقنية لما هي البلوكشين. هذا الموضوع هو ببساطة حول الإتفاق او Agreement، الذي قد يبدو لكم انه لا علاقة له لنا بموضوعنا، ولكن هو أساس مهم من أجل فهم قوة البلوكشين.

الاتفاق شيئ يفرحنا. سواء كان الاتفاق على أفضل فريق كرة القدم، ما هي أذواق الجبن الجيدة أو المرشح السياسي الذي سيجعل بلدننا عظيمة. و إذا نظرنا بتمعن، سنجد أنواع مختلفة من الاتفاقات الموجودة في كل مكان. انها ليست فقط الاتفاقات الصريحة في المحادثاث و الموضوعات بيننا. و إنما ايضا يمكننا ان نتفق حتى على كلماتنا، على أسلوبنا في الكلام، و على ما ننطق به من كلمات ….

تختلف أنواع الاتفاقات بدرجات متفاوتة من النتائج الاجتماعية. بعض الموضوعات غير مهم ان توصلنا لإتفاق عليها ام لا. على سبيل المثال، ليس من المهم جدا أن تتفق مع صديقك عن أفضل اذواق الجبن. في هذه الحالة، يمكنك ان تتفق او لا على إقتراحه،  وتذهب بعيدا و تتناول الجبن الذي تريده انت. أشياء أخرى اقل اهمية

مثلا زوجين او شريكين، الزوج إقترح ان يشتري نوع واحد من الجبن ولكن الزوجة ارادت جبن أخر غير الذي إختاره الزوج، ولكن هذا الاخير اصر على قراره هنا على الطرفين الوصول الى إتفاق موحد من خلال الحجج على اي الجبن سيشترون، حتى و إن كان الإتفاق مهم للطرفن، يبقى للمجتمع ليس ذا اهمية. لكم من جهة اخرى للمجتمع لإتفاقات اخرى أكثر أهمة حتى يستمر. أحد هذه الأمور هو الاتفاق على اللغة ومعنى الكلمات

ولكي تستمر المجتمعات لعصور طويلة و كبيرة، يلزم التوصل إلى اتفاق مشترك بشأن بعض المواضيع الأكثر أهمية. ومكان واضح لإنشاء الاتفاق على قواعد المجتمع، والمعروفة أيضا باسم القوانين.

الموافقة على الاتفاقاتات

قد يكون أحد هذه القوانين هو السماح للأشخاص بالدخول في اتفاقات ملزمة مع بعضهم البعض. ويحدد الاتفاق ما يمكن لأعضاء المجتمع عقد اتفاقات بشأنه، وما هي الإجراءات التي ينبغي اتباعها إذا لم يتم الموافقة على الاتفاق. في الأساس، هو اتفاق مجتمعي حول كيفية التعامل مع الاتفاقات بين المشاركين في المجتمع.

هذا الاتفاق موجود في معظم المجتمعات الحديثة، لكنه لا يخلو من القيود. ولا يستطيع الناس الدخول في أي اتفاق ملزم يرغبون فيه. فمثلا الحد الأدنى للأجور هو مثلا يعتبر أحد هذه القيود إذ لا يسمح لك بالموافقة على العمل مقابل أجر بالساعة يقل عن الحد الأدنى المتفق عليه في المجتمع ككل.

ويعرف الاتفاق المتعلق بالاتفاقات بقانون العقود. وتتمتع المجتمعات الحديثة بسلطة مركزية لتوثيق وتحديث و تنفيذ قانون العقود. إذا كان هناك نزاع حول اتفاق، يمكنك أن تأخذ هذه الاتفاقية او العقد إلى الحكومة، الذي بدوره يختار ما يجب القيام به حول النزاع (وهذا هو المعروف أيضا باسم الذهاب إلى المحكمة).

الملكية الخاصة

ثمة موضوع آخر مهم جدا يجب على المجتمع التوصل للإتفاق بشأنه و هو ما إذا كان بإمكان الناس امتلاك الأشياء. هذا قد يبدو وكأنه لا يستحق عناء التفكير، ولكن يجب التفكير فيه في مجتمعات الهيبي او المجتمعات العرفية على سبيل المثال!

بمجرد الانتهاء من إنشاء الاتفاق على أن الأفراد يمكن أن تملك الأشياء، فإن الخطوة التالية هي التأكد من أن هناك اتفاق حول من يملك هذه الأشياء. بالنسبة لبعض الأشياء، مثل الممتلكات الشخصية التي أرتديها، الأمر واضح جدا. فمثلا إن كنت تملك اشياء بسيطة و فقدتها يوما، فهي لن تاثر عليك، ولكن إن فقت شيئا ذا قيمة متوسطة فالأمر سيأثر عليك في الاول ولكن ستنسى مع الوقت، حتى و إن كان سبب فقدانها السرقة، او اخذها شخص منك بدون إرادتك.

لكن هناك أشياء كبيرة. الأشياء التي تؤثر حقا عليك إذا فقدتها. مثال على شيء كبير هو الشقة التي تملكها. ففقدان هذه الشقة ستجعل حياتك تتغير. فمثلا ماذا لو كان يمكن لأي شخص ان يسرق شقتك او منزلك او سيارتك كما تسرق محفظتك، هنا المجتمع سيصبح في فوضى و لن تسير الامور كما يتمناها الجميع، و سيصبح المجتمع فقط مشغول بحماية ممتلكاتك طيلة الوقت.و هكذا لن تسير عجلة المجتمع. لذلك، بالنسبة للأشياء الكبيرة، من المهم أن يوافق المجتمع على من يملك هذا و من يملك هذا.

بالنهاية تقنية البلوكشين تقوم بتوثيق الإتفاقات و إنشائها و الاحتفاظ بها جماعيا و بدون ان تكون في يد جهات مركزية او شخص او جهة او مؤسسة صوتنا عليها او غخترناها من المجتمع، البلوكشين تستبعد إحتكار الحقيقة من طرف السلطات المركزية او شيئ يسمى مركزيا، إذ ان ابلوكشين هي ضد المركزية.

البلوكشين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى