منوع

ما هو الطائر الذي يحرم قتله في الحل والحرم

يخطر على بال الكثيرين سؤال وهو: ما هو الطائر الذي يحرم قتله في الحل والحرم

مما لا شك فيه أن مثل هذه الأسئلة التي تظهر في المناهج السعودية في المملكة العربية السعودية في الفصل الدراسي الأول أو في الفصل الدراسي الثاني ضمن هذه الدورة التعليمية الشرعية التي وضعتها وزارة التربية والتعليم في الدولة والتي تساهم في رفع درجات الطلاب عندما تكون الإجابة الصحيحة أيضًا

ما هو الطائر الذي يحرم قتله مما يمكن ذكره في المسابقات بشكل عام ، فلا يجوز أن يصدر هذا الحكم من جهد إنساني بحت ، بل حرمه نص الكتاب أو السنة ، أي من دلالات الشريعة الإسلامية. هناك من يقتل في الحل وليس في الحرم ، ونريد تفصيل أول وجهين في هذا المقال المهم.

ما هو الطائر الذي يحرم قتله في الحل والحرم

لقد جاءت الشريعة الإسلامية بمنهاج رائع دلت على ذلك نصوصها من الكتاب والسنة وهي تحقق المقاصد العامة أو الكليات والضروريات الخمسة أو مقاصد الشريعة وهي حفظ الدين والنفس والعقل والعرض والمال و ومن الأدلة البينة أنها في الحل والحرم أنها حمت ما لا يحقق الضرر لكنها أباحت قتل ما يأتي بالضرر، ولأن هذا الطائر مما لا يحقق الضرر في حل أو حرم فإن الشريعة الإسلامية نهت عن قتله فـ ما هو الطائر الذي يحرم قتله:

  • الجواب الصحيح: الهدهد

ثبت بإسناد صحيح في مسند أحمد وسنن أبي داود عن ابن عباس رضي الله عنهما بلفظ: “إن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن قتل أربع من الدواب: النملة والنحلة والهدهد والصرد” ، وقد ورد في كتاب  عون المعبود:  “وأما الهدهد والصرد فلتحريم لحمها، لأن الحيوان إذا نهي عن قتله ولم يكن ذلك لاحترامه، أو لضرر فيه كان لتحريم لحمه.”.

ما هي الحيوانات والطيور التي تقتل في الحل والحرم

هذا السؤال يأخذنا إلى البحث عن العكس عن ما هو الطائر الذي يحرم قتله وهو الحيوانات والطيور التي قد تقتل في الحل والممنوع ، لأسباب وأشهرها الضرر الذي يمكن إلحاقه. عن سعيد بن المسيب عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (قُتلت خمس أوليات في الحل والمقدس)

الغراب المقنع ، الفأر ، الكلب ، العقرب ، الصقر ”هذه هي المخلوقات التي فصلها الفقهاء وتحدثوا عنها وشرحوا الحديث الذي أجابوا فيه. وهذه من التفاصيل الفقهية الموثقة في كتب العلماء أو الفقهاء المتعلقة بالشريعة الإسلامية المطهرة التي جاءت رحمة للعالمين وبيان لما فيه الخير لهم.

كان هذا إيضاحاً لمسألة ما يحرم على الطير أن يقتله وهو جائز وممنوع ، وهو من مسائل التحقيق الشرعي ، ولكن يجب العلم بوجود خلاف بين العلماء في أكل لحم الهدهد. والحل كما يرى المالكيون ، وهناك علماء يلتزمون بالتحريم وهذا لجمع بين الأدلة ومن بينهم تحليل ما ليس به كلب

ودليل هذا الحديث هو: أضعفه بعض علماء الحديث ، ولكن يبقى الأصل أن الهدهد حرام في الحل ، ونهي عن قتله ، نسأل الله تعالى أن يفهمنا في ديننا ويهدينا إلى ما يحبه ويرضيه في الحياة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى