منوع

تعرفي على علامات الغيرة بين السلايف .. لا أسرار بعد اليوم

لطالما كانت الغيرة بين السلايف أو بين النساء بشكل عام مشكلة منتشرة على نطاق واسع ، خاصة على مستوى الأسرة.

عادة ما تكثر هذه المشاعر بين السلايف أو زوجات الأشقاء نتيجة المقارنة والمنافسة المستمرة ، خاصة عندما يقتربان من العمر وفي وجودهن في نفس المنزل ، وتنشأ بينهما مشاعر غيرة مزعجة.

قد تكون الغيرة متبادلة من الجانبين ، مما قد يحول الأجواء الأسرية إلى توتر شديد ويخلق العديد من المشاكل التي قد تتفاقم لتؤثر على علاقات الصداقة بين الأشقاء ، وتبدأ حربًا غير معلنة.

في المقال التالي نطلعكم على أهم علامات الغيرة بين السلايف وحدود التعامل بينهم ، لتلافي أي خلافات والحفاظ على علاقة صحية بين الطرفين.

علامات الغيرة بين السلايف

هناك كثير من علامات الغيرة بين السلايف التي تدل على مدى الغيرة التي تشعر بها أي امرأة تجاه الأخرى بعيدًا عن الكلمات المباشرة، من أبرزها:

  1. التعليقات السلبية: إلى جانب عدم التحدث بود، قد تبدأ سلفتك بإبداء بعض التعليقات السلبية عنك وعن آرائك أمام باقي أقراد الأسرة لتبدو مسيطرة ومتحكمة، يعد ذلك بمثابة شرارة تعلن عن بدء المعارك والخلافات تجاهك، كما قد يتفاقم الأمر لتجعلك تبدين مخطئة أو مهملة في بعض الأمور الضرورية التي ترتبط بصحة أو سلامة أطفالك أو علاقتك بزوجك.
  2. عدم إبراز أي مشاعر حب أو تودد: من المعتاد أن يشعر المقربون بالفرح والاهتمام بإنجازاتك الخاصة ، ولكن قد لا يكون هو نفسه بين الإنجازات ، لأنه مع الشعور بالغيرة ، قد لا تتلقى أخبارك السعيدة نفس القدر من الاهتمام من الطرف الآخر ، ولكن على العكس ، قد تحاول تقليل مصيرك وإنجازك مهما كان حجمه. لا تتفاجأ ببعض العبارات مثل “يمكن لأي شخص الحصول على ترقية إذا عمل بجد” ، “إنها ليست مهمة كبيرة” ، “يمكنني القيام بالعمل بشكل أفضل” ، كل هذه العبارات هي علامة على نقص الحب نحوك.
  3. المقارنات الشخصية: دائمًا ستحاول أن تكون الأفضل، فتبدأ المقارنات بشكل متكرر وواضح، على سبيل المثال، إذا نطق طفلك كلمته الأولى في عمر 16 شهرًا، ستذكر أن طفلها قد نطق كلمته الأولى في عمر 12 شهرًا، إذا كنتِ قد حصلتِ على ترقية في عملك، فستذكر أنها قد حصلت على ترقية أعلى منذ فترة كبيرة، حاولي ألا تنشغلي في حاجتها للتنافس والتركيز على حياتك.
  4. الشعور بالغضب عندما تقدمين أي نصائح: قد لا يفضل كثير من الأشخاص الحصول على النصائح من الآخرين، لكن السلفة الغيورة تصبح شخصية دفاعية بسرعة، فلا تحب أن تشيري إلى عيوبها، حتى إن كانت نصيحتك مفيدة وحسنة النية، إلا أنها تظن أنك تحاولين إظهار أنكِ أفضل منها.

علامات الغيرة بين السلايف
علامات الغيرة بين السلايف

حدود التعامل مع السلايف

بعد أن تعرفتِ إلى علامات الغيرة بين السلايف الواضحة لمشاعر الغيرة تجاهك، يصبح التعامل مع سلفتك بطريقة مناسبة مهمًا لتجنب كثير من الخلافات:

  • توقفي عن المحاولة: عندما تدركين أن سلفتك لا تبالي بتصرفاتها تجاهك حتى مع المحاولات المتكررة، توقفي عن المحاولة لتحظي بالقدر الكافي من الراحة النفسية.
  • لا تظهري أي ردود أفعال: إذا اضطررت لقضاء الوقت مع سلفتك ومواجهة سلوكها ومقارناتها المزعجة، احرصي على تجاهل ذلك تمامًا دون أن تظهري أي ردود أفعال، يكون ذلك أفضل من إظهار الاشمئزاز أو الضق على وجهك.
  • انسحبي بأدب: عندما تشعرين بالضيق الشديد، خاصةً عندما تكونين محاطة بأفراد العائلة الآخرين، يمكنكِ الانسحاب وتقديم أي عذر للمغادرة.
  • لا تأخذي الأمور بجدية: مع اشتداد التنافس مع سفلتك وتوجيه كثير من الانتقادات والتعليقات السيئة، قد يجعلك ذلك تشعرين بالإحباط، لكن عندما لا تأخذي الأمور بجدية ولا تصدري رد الفعل المتوقع بالضيق والانفعال، يمكنكِ عكس الموقف لصالحك.
  • تجنبي المحفزات: إذا لاحظتِ أن مشاركة أي من أحداثك اليومية أو إنجازاتك الخاصة قد يكون سببًا لزيادة الغيرة وتحفيزها لإصدار أي من التصرفات المزعجة لكِ، تجنبي مشاركتها من الأساس، فلا تتحدثي كثيرًا عن أهدافك أو نجاحاتك.
  • لا تفقدي ثقتك بنفسك: مع تكرار توجيه الانتقادات السلبية، ربما قد تفقدين الثقة بنفسك وبقراراتك، لكن تذكري أن ذلك هو الهدف الأساسي من توجيه النقد السلبي والتقليل من شأنك، بدلًا من ذلك، احرصي على التخطيط الصحيح والتركيز على تحقيق أهدافك.
  • كوني أنتِ: أفضل رد يمكن أن تقدميه لسلفتك المتنافسة هو مواصلة العمل والتحسين من نفسك، والاستمرار في تحقيق إنجازاتك، بهذا الشكل، إما أنها ستبني مزيدًا من الكراهية تجاهك وإما ستهدأ قليلًا في المستقبل، لكن الأكيد أنكِ ستظهرين كشخص لا يتأثر بمثل تلك السلبيات من حولك.

علامات الغيرة بين السلايف
علامات الغيرة بين السلايف

بعد أن تعرفنا إلى علامات الغيرة بين السلايف، يجب أن نذكر أن التنافس المستمر بين السلفات علاقة غير صحية قد تنتهي بكثير من الخلافات والنزاعات العائلية، فلا تدعي ذلك يؤثر فيكِ شخصيًا، احرصي على أن تكوني شخصًا لا يبالي بالانتقاد أو المنافسة، فلا تصدري أي ردود أفعال مبالغ فيها، فالتجاهل هو الحل الأنسب.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى