رياضة

خافيير زانيتي .. من بائع إلى أسطورة في كرة القدم

خافيير زانيتي

خافيير زانيتي “خافيير أديلمار زانيتي” (ولد في 10 أغسطس 1973، في بوينوس آيريس) هو لاعب كرة قدم مدافع من الأرجنتين.

ونشأ في منطقة الميناء في ” دوك سود ” ، و كانت عليه الكثير من الإلتزامات منذ أن كان طفلاً ، حيث لديه واجبات مدرسية و كذلك كان يعمل ، و بنفس الوقت يساعد والده في إحدى المحلات و يوصل الحليب ، و يعمل مع إبن عمه دائماً مع عاطفته بكرة القدم ، و قد بدأ بلعب كرة القدم على الملعب في إحدى ضواحي المدينة ، و بعدها إرتبط بشكل كبير بهذه الرياضة

يلعب في الدرجة A من الدوري الإيطالي منذ عام 1995 مع نادي إنتر ميلانو.

وقد حصل معه على لقب دوري أبطال أوروبا وكأس الاتحاد الأوروبي وكأس العالم للأندية

كما حصل على كأس إيطاليا أربع مرات، والدوري الإيطالي الدرجة الأولى 5 مرات وكاس السوبر الإيطالي أربع مرات.

خافيير زانيتي
خافيير زانيتي

مسيرة خافيير زانيتي

بدأ اللاعب الأرجنتيني “زانيتي” مشواره الكروي مع نادي “تاليرس” الأرجنتيني ، حيث لعب معهم موسمًا واحدًا 1992-1993 ، شارك خلاله في 33 مباراة سجل فيها هدفًا واحدًا ، ثم انتقل إلى النادي الأرجنتيني ” بانفيلد “ولعب معهم من عام 1993 حتى عام 1995 ، حيث شارك في 66 مباراة وسجل 4 أهداف.

بعد ذلك ، انتقل “زانيتي” للعب في أوروبا إلى نادي “إنتر ميلان” الإيطالي ، حيث لعب معهم من عام 1995 حتى عام 2014 ، حيث شارك مع نادي إنتر في 858 مباراة ، سجل خلالها 12 هدفًا.

فاز مع إنتر النادي خلال 19 عامًا مع النادي الإيطالي بالعديد من الألقاب ، حيث توج بلقب الدوري الإيطالي 5 مرات (2005-2006 ، 2006-2007 ، 2007-2008 ، 2008-2009 ، 2009-2010) ، وقد حقق معهم أيضًا.

لقب كأس إيطاليا أربع مرات (2004-2005 ، 2005-2006 ، 2009-2010 ، 2010-2011) ،

كما توج بلقب كأس السوبر الإيطالي أربع مرات في سنوات (2005 ، 2006 ، 2008 ، 2010) ،

وكذلك كما هو الحال مع إنتر النادي دوري أبطال أوروبا موسم 2009-2010 ، وكأس الاتحاد الأوروبي 1997-1998 ، وكأس العالم للأندية 2010.

إقرأ أيضاُ

ألفريدو دي ستيفانو أفضل لاعب كرة قدم في التاريخ

خافيير زانيتي

مسيرته مع المنتخب الأرجنتيني

لعب “زانيتي” لمنتخب بلاده الأرجنتين من 1994 حتى 2011 ، وشارك خلالها في 143 مباراة دولية سجل فيها 5 أهداف.

يعتبر من أكثر اللاعبين مشاركة مع منتخب الأرجنتين واللقب الوحيد الذي حققه مع منتخب بلاده هو الميدالية الفضية بعد مشاركته في المنتخب الأرجنتيني المشارك في أولمبياد 1996 الذي أقيم في “أتلانتا” بالولايات المتحدة.

ألقاب خافيير زانيتي الفردية

تم اختياره من قبل الاتحاد الدولي في قائمة أفضل 100 لاعب ، واختير “بيليه” في قائمته الذهبية لأفضل 125 لاعب كرة قدم ، وتم ترشيحه من قبل الفيفا في فريق العام 2009 (الظهير الأيمن).

الجانب الإنساني من حياة زانيتي

كان “زانيتي” يساعد والده في البناء ، كما كان يسلم عبوات الحليب إلى المنازل ويعمل في محل بقالة ابن عمه دون إهمال حبه لكرة القدم. شارك في العديد من الأعمال الخيرية حيث كان سفيراً لـ FIFA في مشروع Child Village Advocacy في الأرجنتين.

كما أنه معروف بتواضعه الكبير مع الجميع وسلوكه الجيد لم يترك مجالًا لانتقاد أي طرف.

خافيير زانيتي

تقول زوجته إنه غادر حفل زفافهما لبضع دقائق لأداء بعض التمارين حيث أحضر معه ملابس التدريب ، وبرر هذا السلوك الغريب أن الزفاف كان في إجازة “الكريسماس” وأراد أن يتدرب يوميا.

حتى لا يفقد لياقته البدنية ، فلا عجب أنه عندما ذهب مع “باولا” في إجازة في تركيا ، لم يجد صالة ألعاب رياضية بالفندق ، قام بعمل حاجز ثم استمر في حمله على كتفيه قبل ممارسة القرفصاء.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى