الإسلام

تعرف على شروط الزواج في الاسلام

قد يتسائل الكثيرون عن شروط الزواج في الاسلام وهنا يجب علينا ان نعرفك بداية على الزواج في الاسلام

الزواج في الاسلام

قبل الحديث عن شروط الزواج في الاسلام لا بد من شرح مفهوم الزواج أولاً حيث قدّر الله تعالى بحكمته وإرادته أن يفطر الرجل والمرأة على ضرورة الاتصال بالرباط الزوجي وأن يكون من ذلك الارتباط بالنسل والأبناء ، وتحقيقًا لمفهوم الخلافة على الأرض ، وعمارة الكون واستغلال كنوزه وثرواته حتى يرث الله الأرض ومن عليها ويأني يوم القيامة.

وقد كرَّم الله تعالى الإنسان فلم يجعل اجتماع الرجل بالمرأة علاقة بهيمية، وإنَّما جعل من الزواج وسيلة، ورتَّب عليها الكثير من الحقوق والواجبات، حتى يكون هذا الاجتماع قائم على أساسٍ متين من المودّة والرحمة،

ويقول الشيخ شلتوت رحمه الله: (وما الزواج في واقعه إلا ظاهرة من ظواهر التنظيم لفطرة أودعت في الإنسان كما أودعت في غيره من أنواع الحيوان، ولولا الزواج الذي هو تنظيم لتلك الفطرة المشتركة بين الإنسان والحيوان لتساوى الإنسان مع غيره من أنواع الحيوان في سبيل تلبية هذه الفطرة عن طريق الفوضى والشيوع).

شروط الزواج في الاسلام
شروط الزواج في الاسلام

الاسرة في الاسلام

وبما أن الأسرة هي لبنة البناء الأساسية للمجتمع الإسلامي ، فمن الضروري للمسلمين تأسيسها على أساس يتسم بالقوة والصلاح عندما تنقسم الأسرة إلى عدة أجيال ، تنهض الأمة برقيها وبرها ، من خلال تكريمها وصلاح تربيتها

وذلك عندما يتزوج صاحب الأخلاق والدين بامرأة صالحة قادرة على تعليم أولادها. دين الله تعالى من القرآن الكريم والسنة النبوية من الصفات الحميدة والأخلاق الكريمة

كما أن الزواج من أقوى الوسائل لتحقيق السكن النفسي ، فإذا أحسن الزوج معاملة زوجته وتعاون معها في الخير ، فالزواج شركة تقوم على الولاء والعفة والأمانة.

شروط الزواج في الاسلام
شروط الزواج في الاسلام

مقدمة عن شروط الزواج في الاسلام

لقد شرع الله تعالى الزواج ، وتأكد من حق القادر على الشهوات ، كما الزواج من سنن الأنبياء والمرسلين ، فقد تزوج النبي صلى الله عليه وسلم

حتى يتمكن العلماء من ذلك وفي هذا الصدد قال: إن النكاح بالشهوة أفضل من القيام بالمحرمات؛ لما فيه من مصالح وينتقل حكم النكاح من المستحب إلى الوجوب إذا كانت لدى الرجل رغبة شديدة إلى درجة الخوف من الوقوع في المحرمات ، يقول النبي صلى الله عليه وسلم: (يايا معشرَ الشبابِ، مَن استطاع منكم الباءةَ فلْيَتَزَوَّجْ، ومَن لم يَسْتَطِعْ فعليه بالصومِ فإنه له وجاءٌ)

شروط الزواج في الاسلام 

رضى الزوجين: من اهم شروط الزواج في الاسلام حيث لا يجوز إكراه الرجل على الزواج بامرأة لا يريدها ، ولا يجوز إكراه المرأة على الزواج برجل لا تريده. قال النبي صلى الله عليه وسلم: (لا تُنكحُ الأيِّمُ حتى تُستأمرَ، و لا تُنكحُ البكرُ حتى تُستأذنَ، قيل: و كيف إذْنُها؟ قال: أنْ تسكتَ) لا تتزوج المرأة بكرا إلا برضاها ، أما البكر فيكفي سكوتها. لأنها غالبًا ما تخجل من إعلان الموافقة ، وفي حالة رفضها ، لا يتم فرض الزواج.

وجود الولي: لا يصح الزواج إلا في وجود ولي ، والولي هو الراشد العقلاني من عصبة النساء ، كالأب ، والجد للأب ، والابن ، وابن الابن. حتى لو نزل ، الأخ من الأب ، والأخ من الأب ، والعم من الأب ، وأبناؤهم الأقرب والأقرب ، ما عدا الإخوة من الأم والأب والأعمام ؛ لأنهم ليسوا زمرة ، وعلى الولي أن يختار المختص ، فمسؤولية الولي كبيرة ، فلا يجوز له الزواج منها إلا بكفاءة.

حضور شهود النكاح: من شروط الزواج في الاسلام هو حضور الشهود حيث يقول النبي صلى الله عليه وسلم: (نكاحَ إلَّا بوليٍّ وشاهدَيْ عَدلٍ وما كان مِن نكاحٍ على غيرِ ذلك فهو باطلٌ فإنْ تشاجَروا فالسُّلطانُ وليُّ مَن لا وليَّ له) والسبب كالرضاعة أو العدة أو التناقض في الدين التي تعتبر من شروط الزواج الشرعي.

إعطاء المهر للزوجة: أمر الله تعالى بمهر الزوجة في القرآن الكريم وسنة النبي والإجماع. أتت امرأة إلى النبي – صلى الله عليه وسلم – وقالت له: (إني وَهَبْتُ مِنك نَفْسي) ، فطلب رجل من النبي – صلى الله عليه وسلم – أن يتزوجها ، فسأله النبي – صلى الله عليه وسلم – إذا كان يمتلك مهرها ، فأجاب أنه ليس لديه إلا وشاحه فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: (التَمِسْ وَلو خاتَمًا مِن حَديدٍ)

شروط الزواج في الاسلام
شروط الزواج في الاسلام

فوائد الزواج

الزواج في الإسلام له أهمية كبيرة وقد حث الله تعالى على شرعيتها في الكتاب والسنة ، وأوجد لها بحكمته فوائد كثيرة

الزواج حماية للزوجين وحماية لهما من الوقوع في الفاحشة التي تدمر المجتمعات البشرية وتجردها من الفروسية والأخلاق ، ولا شك أن الميل إلى الجنس الآخر أمر فطري اضطر الناس إليه

لذلك شرع الله تعالى الزواج نبذ هذه الغريزة في ما يرضي الله ، كما أن الزواج يحقق الطمأنينة والطمأنينة للزوجين ، ومعه التعارف والتقارب بين العائلات ، كما يحفظ الله النوع البشري من الفناء ، يقول تعالى: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً)

وأمر النبي – صلى الله عليه وسلم – المؤمنين بالزواج ويقول ابن القيم في فوائد الزواج: ولو لم يكن فيه إلا غض بصره وإحصان فَرْجِه عن التِفاتِه إلى ما حرَّم الله تعالى، ولو لم يكن فيه إلا تحصين امرأةٍ يعفُّها الله به ويثيبه على قَضاء وطَرِه ووطَرِها، فهو في لذَّاته وصحائف حسناته تتزايَدُ، ولو لم يكن فيه إلا ما يُثاب عليه من نفقته على امرأته وكسوتها ومَسكَنها ورفع اللقمة إلى فيها) ، فالزواج نعمة من الله تعالى التي تستحق الثناء على الله تعالى وشكره

 

إليكم حقوق الإنسان في الإسلام

تعرف على طريقة الغسل من الجنابة

كل ماتريد معرفته عن الزكاة في الاسلام

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى