الإسلام

اليك التوجيهات في تربية الأبناء في الإسلام

الأبناء من أجمل  النعم التي أنعم الله -تعالى- بها على عباده، حيث إنّ حُبُّهم مغروسٌ في الطبع الإنساني؛  فـ الأبناء بهجة الحياة وزينتها، إلاّ أنّ هذه البهجة لا تكتمل إلاّ بصلاحهم، واستقامتهم وحسن أخلاقهم، لذلك تُعدّ تربيتهم مهمةً شاقة، ومسؤوليةً كبيرة، وأمانةً لن تبرأ الذمة إلاّ بأدائها، حيث قال الله تعالى: {إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَىٰ أَهْلِهَا}،وتربية الأبناء مسؤولية الوالدين أولًا وأخيرًا، حيث قال الله تعالى: {يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلَادِكُمْ}،وتربية الأبناء لا بد أن تقوم على أسس وقواعد من شأنها تنشئتهم وتربيتهم تربيةً سوية.

تربية الأبناء في الإسلام
تربية الأبناء في الإسلام

 من أهم أسس تربية الأبناء في الإسلام 

تعليمهم أمور دينهم والمحاولة معهم منذ نعومة أظافرهم بشكل تدريجي حيث يبدأ الأطفال بتقليد الأبوين في حركات الصلاة وفي الصيام لبعض أجزاء اليوم وعلى الأبوين أن يستخدما أسلوب الترغيب فيما عند الله وعدم تخويف الأبناء بأسلوب ينفرهم من أداء العبادات.

 

تربية الأبناء في الإسلام
تربية الأبناء في الإسلام

 

أهم القواعد في تربية الأبناء في الإسلام 

  •  الرفق واللين.
  • التعامل بالرفق لا ينافي استعمال العقوبة عند الحاجة إليها
  • القدوة الحسنة.
    تربية الأبناء في الإسلام
    تربية الأبناء في الإسلام

أهمية تربية الأبناء في الإسلام

بعد الحديث عن أسس تربية الأبناء في الإسلام، يجدر الحديث بأنّ الدين الإسلامي  اهتّم بتربية الأبناء، فتربيتهم فَرعٌ عن تربية الفرد الذي يسعى الإسلام إلى تكوينه وإعداده ليكون فردًا صالحًا في المجتمع،  ،فالأبناء مسؤولية سيُسأل عنها الوالدان، وقد بينت السنة النبوية في كثيرٍ من الأحاديث فضل تربية الأبناء ذكوًا وإناثًا، ومن ذلك قول النبي صلّى الله عليه وسلّم: مَنِ ابْتُلِيَ مِنَ البَنَاتِ بشيءٍ، فأحْسَنَ إلَيْهِنَّ كُنَّ له سِتْرًا مِنَ النَّارِ.

فضل تربية الأبناء في الإسلام

عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ :دَخَلَتِ امْرَأَةٌ مَعَهَا ابْنَتَانِ لَهَا تَسْأَلُ ، فَلَمْ تَجِدْ عِنْدِي شَيْئًا غَيْرَ تَمْرَةٍ!! فَأَعْطَيْتُهَا إِيَّاهَا ، فَقَسَمَتْهَا بَيْنَ ابْنَتَيْهَا ، وَلَمْ تَأْكُلْ مِنْهَا ! ثُمَّ قَامَتْ فَخَرَجَتْ ، فَدَخَلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَيْنَا فَأَخْبَرْتُهُ . فَقَال : ( مَنِ ابْتُلِيَ مِنْ هَذِهِ الْبَنَاتِ بِشَيْءٍ كُنَّ لَهُ سِتْرًا مِنَ النَّارِ ) رواه البخاري .

و عن عُقْبَةَ بْنِ عَامِرٍ قَالَ :قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( لَا تُكْرِهُوا الْبَنَاتِ فَإِنَّهُنَّ الْمُؤْنِسَاتُ الْغَالِيَاتُ ) مسند أحمد (4/ 151) وقال محققه: إسناده ضعيف .

وعَنْ عَائِشَةَ أَنَّهَا قَالَتْ : جَاءَتْنِي مِسْكِينَةٌ تَحْمِلُ ابْنَتَيْنِ لَهَا ، فَأَطْعَمْتُهَا ثَلَاثَ تَمَرَاتٍ! فَأَعْطَتْ كُلَّ وَاحِدَةٍ مِنْهُمَا تَمْرَةً ، وَرَفَعَتْ إِلَى فِيهَا تَمْرَةً لِتَأْكُلَهَا فَاسْتَطْعَمَتْهَا ابْنَتَاهَا ، فَشَقَّتِ التَّمْرَةَ الَّتِي كَانَتْ تُرِيدُ أَنْ تَأْكُلَهَا بَيْنَهُمَا !! فَأَعْجَبَنِي شَأْنُهَا ، فَذَكَرْتُ الَّذِي صَنَعَتْ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .فَقَالَ : ( إِنَّ اللَّهَ قَدْ أَوْجَبَ لَهَا بِهَا الْجَنَّةَ ، أَوْ أَعْتَقَهَا بِهَا مِنَ النَّارِ ) رواه مسلم .

وعَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( مَنْ عَالَ جَارِيَتَيْنِ حَتَّى تَبْلُغَا جَاءَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَنَا وَهُوَ ، وَضَمَّ أَصَابِعَهُ ) رواه مسلم .

تربية الأبناء في الإسلام
تربية الأبناء في الإسلام

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى