الصحة

3 أعراض تدل على الاصابة بالـ الزائدة الدودية وتعرف على اسبابها وعلاجها

تعرف معنا اولاً على الزائدة الدودية :

هي عبارة عن أنبوب رفيع يبلغ طوله حوالي 10 سم ، ويتواجد هذا الأنبوب في الغالب في الجانب الأيمن من البطن ، وتحديداً عند النقطة التي تربط الأمعاء الدقيقة بالأمعاء الغليظة . 

الزائدة الدودية
الزائدة الدودية

ولم يستطع الاطباء و العلماء حتى يومنا هذا  معرفة الوظيفة الرئيسية للزائدة الدوديّة، ويعتقد البعض أنّها بلا فائدة؛

حيث أن إزالتها لا تؤثر على صحة الشخص المصاب بشكل عام ولا تؤدي إلى أي مشاكل صحية ملحوظة ، ويمكن القول أن معظم المشاكل الصحية التي تواجه الزائدة الدودية هي التهابها ، كما يمكن أن تصاب بالأورام.

وقد تكون هذه الأورام حميدة أو سرطانية ، وتجدر الإشارة إلى أن أورام الزائدة الدودية نادرة. 

أسباب التهاب الزائدة الدوديّة :

التهاب الزائدة الدودية هو حالة طبية طارئة تتطلب جراحة فورية خوفا من انفجارها حيث يتسبب انفجارها في انتقال المواد المسببة للعدوى إلى أجزاء أخرى من البطن وخاصة بطانة البطن وهذا ينتج عنه ما يعرف بالتهاب البريتون

 وتجدر الإشارة إلى أن الزائدة الدوديّة قد يصيب الأشخاص في أي عمر ، إلا أنه غالبًا ما يصيب الأشخاص في الفترة العمرية التي تتراوح بين 10-30 عامًا ، ونادر حدوثها تحت سن عامين ، وتجدر الإشارة إلى أن الزائدة الدوديّة تصيب تقريباً شخص واحد من كل عشرين شخصًا في الولايات المتحدة الأمريكية.

ربما يكون سبب حدوث التهاب الزائدة الدودية إلى وجود انسداد فيها ؛ إما لأنها منتفخة نتيجة عدوى (بالإنجليزية: Infection) ، أو بسبب انسدادها بمواد غريبة أو بالبراز ، أو بسبب إصابتها بالسرطان .

اعراض الاصابة او التهاب الزائدة الدودية :

الأشخاص المصابون بالتهاب الزائدة الدودية قد لا تظهر عليهم نفس الأعراض ، لكن ظهور الأعراض هذه يعتبر علامة خطرة تستدعي مساعدة طبية فورية ، لأن الزائدة الملتهبة يمكن أن تنفجر بعد 48-72 ساعة من لحظة ظهور الأعراض ، ومن بين هذه الأعراض ما يلي:

  • ألم في البطن ، وغالبًا ما يبدأ على شكل تقلصات خفيفة ، ولكن مع تفاقم الالتهاب واشتداده ، يصبح الألم شديدًا ويتركز في الجانب الأيمن السفلي من البطن ، وقد يظهر الألم في الحوض أو أسفل الظهر إذا كانت الزائدة الدودية تقع خلف القولون.
  • ارتفاع طفيف في درجة الحرارة قد يصل إلى الحمى ، حيث يمكن أن تتراوح درجة حرارة المريض بين 37.2-38 درجة مئوية ، والجدير بالذكر عندما تصل  درجة الحرارة إلى 38.3 درجة مئوية و حدوث تسارع في ضربات القلب غالبا ما يكون مؤشرا على انفجار التهاب الزائدة الدودية.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي ، حيث يعاني المصاب من الغثيان والقيء وفقدان الشهية ، وقد يعاني المريض من إسهال شديد أو إمساك أو صعوبة في إخراج الغازات.

طرق تشخيص الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية :

  • يقوم الطبيب بفحص المريض جسديًا لمعرفة مكان وجود الألم ، وإمكانية الإصابة بالتهاب والتهاب في الغشاء البريتونيّ، ويمكن للطبيب فحص الجزء السفلي من المستقيم .
  • فحص الدم يجري الطبيب فحص الدم ليراقب عدد كريات الدم البيضاء اذا يعني ارتفاعها في الدم وجود التهاب في الدم وربما يكون التهاب الزائدة الدودية.
  • فحص البول يطلب الطبيب المختص إجراء فحص للبول لاستبعاد الحالات الأخرى التي تسبب ألمًا مشابهًا ، مثل التهابات المسالك البولية وحصوات الكلى.
  • الصور الشعاعية قد يطلب الطبيب بعض الصور الإشعاعية للكشف عن أسباب أخرى محتملة للألم ، أو من أجل تأكيد وجود التهاب في الزائدة الدودية ، بما في ذلك الأشعة السينية والتصوير المقطعي المحوسب وبالموجات فوق الصوتية للبطن .

علاج التهاب الزائدة الدوديّة :

  • المضادات الحيوية: بالرغم من اعتقاد بعض العلماء بإمكانية صرف المضادات الحيوية (بالإنجليزية: Antibiotics) للمريض للسيطرة على التهاب الزائدة الدودية في الحالات البسيطة وغير المعقدة.

ومع ذلك ، عارض البعض الآخر هذه الفكرة ، وبالتالي ، لا يزال اعتماد المضادات الحيوية مطلوبًا لمزيد من الدراسات

  • الجراحة: يمكن التخلص من الزائدة الدوديّة الملتهبة بإجراء أحد أنواع الجراحة الآتية:

  1. تنظير البطن: حيث يقوم الطبيب بإدخال منظار داخلي على شكل أنبوب رفيع مزود بكاميرا صغيرة وضوء ، بحيث يمكن للطبيب أن يرى بوضوح داخل البطن ، ويمكن إزالة الزائدة الملتهبة عن طريق عمل شق صغير في البطن. والجدير بالذكر أن المريض يتعافى بسرعة بعد هذه العملية وتكون الندوب طفيفة.
  2. شق البطن: يمكن للطبيب اختيار الجراحة و ذلك يكون عن طريق فتح البطن ، وبعد العملية يتم إعطاء المريض مضادات حيوية عن طريق الوريد ، ومن بين الحالات التي يتم فيها اللجوء إلى خيار فتح البطن:
  • عندما تنفجر الزائدة الدودية وتنتشر العدوى في البطن.
  • عندما تسبب  خراج. 
  • معاناة المريض من أورام في الجهاز الهضمي.
  • المرأة الحامل في الأشهر الثلاثة الأخيرة.
  • اذا كان المريض قد خضع للعديد من جراحات البطن قبل هذا الوقت. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى