الجمال

كل ما تريد معرفته عن دبلة الخطوبة “خاتم الخطوبة” وأين تلبس

دبلة الخطوبة

تعتبر دبلة الخطوبة “خاتم الخطوبة” الخاتم المصنوع من المعادن النفيسة ويرتديه الشاب والفتاة في حفل الخطوبة أمام الأقارب والأصدقاء.

ثمن خاتم الرجل الذي يتميز ببساطته على عكس الفتاة التي يكون خاتمها مرصع بالأحجار الكريمة والمزخرفة وعادة ما يكون الخاتم مصنوع من أكثر من خاتم وغالبا ما يكون الشاب. وعائلته يتحملون تكاليف شراء الدبلة.

خاتم الخطوبة

وتعتبر دبلة الخطوبة ” خاتم الخطوبة” من العادات التي ظهرت في العصر الروماني ، ثم انتشر لعصور متتالية حتى وصلت إلى عصرنا الحالي، وأصبح أساس كل خطوبة وزواج

وتختلف عادات ارتداء خاتم الخطوبة باختلاف العادات. وتقاليد ودين كل بلد ، واعتقادهم بشأن خاتم الخطوبة ، وهناك بعض الفتاوى الإسلامية التي أصدرها العلماء وحكم لبس الخاتم للخطبة والزواج ، وهناك أسئلة كثيرة حول الخاتم ، وما هو حكم لبسه؟ وأين يتم وضعها وسبب اختيار هذا الإصبع بالذات؟

دبلة الخطوبة

تاريخ خاتم الخطوبة

جرت العادة في جميع دول العالم ومنذ القدم أن يضع كل من الشاب والفتاة دبلة الخطوبة ” خاتم الخطوبة ” على البنصر من يده اليمنى ، ويبقى في مكانه حتى وقت الزواج ثم ينتقل على إصبع الخاتم على اليد اليسرى ، والسبب في ذلك أن الرومان القدماء عند إعلان الخطوبة كان الشخصان يقسمان لبعضهما البعض على عهد الولاء والطاعة رافعين يدهما اليمنى.

خاتم الخطوبة

أين ترتدي خاتم الخطوبة

خاتم الخطوبة يلبس في اليد اليمنى بالإصبع البنصر ، وينتقل عند الزواج من اليد اليسرى بنفس الإصبع وهو البنصر ، وهناك سبب علمي لاختيار هذا الإصبع  لارتداء دبلة الخطوبة وهو أن هناك هو شريان رئيسي يربط بين القلب والحلقة ، أي أن الحلقة قريبة من القلب ، وهناك بعض التفسيرات الصينية التي تحركت بين الناس على سبب اختيار إصبع البنصر وليس الأصابع الأخرى ، أن الإبهام يمثل الأبوين ، والسبابة تمثل الإخوة والأخوات ، والوسطى يمثل الروح ، ويمثل البنصر شريك الحياة ، ويمثل الخنصر الأطفال.

فتوى لبس خاتم الخطوبة

أصدر بعض العلماء ، ومنهم العلامة الشيخ الألباني ، أن خاتم الخطوبة من أصل النصارى ، حيث يذهب العروسان إلى الكاهن وتأخذان معهما عدة خواتم ، كل منها تلبس على إصبع ، وهي الخنصر والخاتم والوسط

وقال: تركها أفضل ؛ لاعتقاد النصارى أن هذه الخواتم آخر حب بين الزوجين ولا فراق بينهما ، وهذا نوع من الشرك بالله.

وأما بعض العلماء فقد أباحوا لبس خاتم الخطوبة بشرط ألا يعتقد أنه صلة بالحب وإدامة الحياة بينهما ، لأن هذا كله بأمر الله وحده وليس له شريك ، والثاني من وجهة نظر التعارف بين الناس والدلالة على الوضع الاجتماعي للشخص وعدم تجاوزه أو الخضوع لطلبه الذي هو في حالة ارتباط سواء عن طريق الخطوبة أو الزواج ، هذه الأسباب انتشرت بين المسلمين لارتداء خاتم خطوبة بعيد عن أي معتقدات كاذبة بعيدة عن الدين والحقيقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى